منتدى طلاب كلية الآثار جامعة جنوب الوادى

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


دمى ودموعى وابتسماتى


    عصـور الخلافة العثمانية

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 825
    تاريخ الميلاد : 20/04/1989
    تاريخ التسجيل : 05/06/2009
    العمر : 28
    الموقع : mahmoudsabry.ahlamontada.com

    شرح عصـور الخلافة العثمانية

    مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء يوليو 15, 2009 10:12 am

    مرت الخلافة العثمانية بأربعة أدوار هي على التوالي : عصر القوة ، وعصر الضعف ، وعصر الانحطاط والتراجع ، وعصر حكم الاتحاديين .
    أولاً : عصر القوة :
    اختلف عهد الخلافة العثمانية عن عهد السلطنة إذ بدأ الاهتمام بالأمة المسلمة ، والعمل على توحيدها ، ثم الوقوف أمام الصليبية صفاً واحداً ، وقد عمل الخلفاء على هذا حتى ضعف أمرهم فأصبح تفكيرهم ينحصر بالمحافظة على ما تحت أيديهم ، حتى إذا زاد الضعف بدأت الدول النصرانية تقتطع من الدولة جزءاً بعد آخر حتى أنهت عليها ، واصطنعت لنفسها أعواناً بين المسلمين ، حتى قضت على الخلافة الإسلامية نهائياً ، وتشتت أمر المسلمين ، وانقسموا فرقاً وشيعاً وعصبية .
    لذا فقد توالى على الخلافة العثمانية أربعة عصور كان أولها عصر القوة ، وتعاقب عليه خليفتان فقط هما : سليم الأول ( 923- 926 ) ، وابنه سليمان الأول ( القانوني ) ( 926- 974 ) ، ولم يطل عصر القوة ؛ إذ لم يزد كثيراً عن النصف قرن .
    ثانياً : عصر الضعف :
    ثم جاء عصر الضعف بعدهما مباشرة ، وبدأ الخط البياني للخلافة العثمانية بالهبوط باستمرار ، وإن كان يتوقف عن الهبوط ، ويسير مستوياً في بعض المراح للقوة بعض الخلفاء النسبية أو لهمة حاشيتهم وخاصة الصدر الأعظم ، وتولى في هذه المرحلة خمسة عشر خليفة ، ويعد أكثرهم مغموراً ، إلا من حدثت في أيامه أحداث جسام فسلطت الأضواء عله وعرف بسببها ، وأولهم هو سليم الثاني ، وتعود معرفته لتوليه الحكم بعد أبيه الذي طارت شهرته ،وبصفته أول الخلفاء الضعفاء ، وقد توقف الخط البياني عن الارتفاع ثم هبط فجأة وبدأت الدولة تتراجع عن أجزاء من أملاكها تدريجياً حتى لم يبق لها إلا القليل ثم انهارت.
    وإذا كانت هذه المرحلة قد طالت إذ زادت على ثلاثة قرون ونصف ( 974 – 1327 ) فذلك يعود لهيبة الدولة السابقة ،واتساع رقعتها ، والعاطفة الإسلامية الباقية نسبياً ، واختلاف الدول الأوروبية فيما بينها على التقسيم ،وقيام بعض الخلفاء الأقوياء نسبيا ، وخلفاء هذه المرحلة هم :
    1- سليم الثاني ( 974- 982 ) .
    2- مراد الثالث ( 982- 1003) .
    3- محمد الثالث ( 1003 – 1012 ) .
    4- أحمد الأول ( 1012 – 1026 ) .
    5- مصطفى الأول ( 1026 – 1027 ) و ( 1031 – 1032 ) .
    6- عثمان الثاني ( 1027 – 1031 ) .
    7- مراد الرابع ( 1032 – 1049 ) .
    8- إبراهيم الأول ( 1049 – 1058) .
    9 – محمد الرابع ( 1058- 1099 ) .
    10- سليمان الثاني ( 1099 – 1102 ) .
    11- أحمد الثاني ( 1102 – 1106 ) .
    12 – مصطفى الثاني ( 1106 – 1115 ) .
    13- أحمد الثالث (1115 – 1143 ) .
    14- محمود الأول ( 1143 – 1168 ) .
    15- عثمان الثالث ( 1168 – 1171 ) .
    ثالثاً : عصر الانحطاط والتراجع :
    وبدأ هذا العصر بعد الضعف الكبير الذي آلت إليه الدولة العثمانية ، وبعد النهضة التي تمت في الدول الأوروبية ، وبعد اتفاق الدول النصرانية كلها مع خلافها بعضها مع بعض على الدولة العثمانية والتفاهم على حربها وتقسيمها ، تحركها في ذلك الروح الصليبية ، وقد عرف هذا الاتفاق ضد المسلمين في الكتب الأوروبية باسم المسألة الشرقية أي مشكلة الدول الواقعة في الشرق من أوروبا .
    وكانت مدة الخلفاء طويلة نسبياً ، وقد توالى من الخلفاء في هذا العصر الممتد من عام ( 1171 – 1327 ) أي أكثر من قرن ونصف تسعة خلفاء هم :
    1- مصطفى الثالث ( 1171 – 1187 ) .
    2- عبد الحميد الأول ( 1187 – 1203 ) .
    3- سليم الثالث ( 1203 – 1222 ) .
    4- مصطفى الرابع ( 1222 – 1223 ) .
    5- محمود الثاني ( 1223 – 1255 ) .
    6- عبد المجيد ( 1255 – 1277 ) .
    7- عبد العزيز ( 1277 – 1293 ) .
    8- مراد الخامس ( 1293 – 1293 ) .
    9- عبد الحميد الثاني ( 1293 – 1328 ) .
    رابعاً : عصر حكم الاتحاديين :
    بعد خلع السلطان عبد الحميد الثاني أصبح كل شيء في الخلافة بيد الاتحاديين ، أما الخليفة فكان صورة ، غير أن الأمر لم يطل إذ لم يتعاقب على الخلافة سوى ثلاثة خلفاء، وكانت الدولة قد اشتركت في الحرب العالمية الأولى بجانب ألمانيا ، فهزمت وتجزأت ، وغادر البلاد رجال الاتحاد البارزين أو الذين كانت بيدهم الأوامر والنواهي ، وجاء إلى الحكم من جديد مصطفى كمال الذي كان منصرفاً إلى شهواته وبناء مجده فألغى الخلافة حسب دور مخطط له ، وزالت الخلافة الإسلامية التي دامت أكثر من أربعة قرون ،وبزوالها لم يعد للمسلمين خلافة فانقسمت بلادهم ، وظهرت النعرات القومية ، وتصارع بعضها مع بعض حتى وهن أمر المسلمين.
    أما الخلفاء الذين تعاقبوا أيام حكم الاتحاديين فهم :
    1- محمد رشاد ( محمد الخامس ) ( 1328 – 1337 ) .
    2- محمد السادس ( وحيد الدين ) ( 1337 – 1340 ) .
    3- عبد المجيد الثاني ( 1340 – 1324 ) .
    التاريخ الإسلامي لمحمود شاكر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 2:30 am