منتدى طلاب كلية الآثار جامعة جنوب الوادى

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


دمى ودموعى وابتسماتى


    موقف الاسلام من التصوير

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 825
    تاريخ الميلاد : 20/04/1989
    تاريخ التسجيل : 05/06/2009
    العمر : 28
    الموقع : mahmoudsabry.ahlamontada.com

    مميز2 موقف الاسلام من التصوير

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يوليو 11, 2009 1:03 am

    تناول علماء الاثار والفنون الاسلاميه وعلى رأسهم بعض المستشرقين موضوع التصوير فى الاسلام وحكم الاسلام فيه وربما كان من الاسباب الرئيسيه وراء ذلك فى المقام الاول احتواء كتب الحديث على محموعة من الاحاديث النبويةالشريفة بشأن التصوير واقتنائه.وكذالك فى المقام الثانى ذلك الكم الهائل من صور المخطوطات الاسلامية التى تنتشر فى المتاحف والمكتبات العالميه هذا بلاضافه الى بعض الصور الجدارية,مما يؤكد على ان المسلمين عرفو فن التصوير وزاولوه واستخدموه على طول العصور الاسلاميه,فضلا عما ثبت للتصوير من فوائد لا يمكن الاستغناء عنها فى العصر الحديث.ومن ثم اصبح لابد لكل من يدرس التصوير الاسلامى ان يناقش هذا الموضوع من خلال ما ورد فى القرآن الكريم وفى الاحاديث النبويه الشريفه.
    وبالنسبه للقرآن الكريم لاتوجد فيه اشارة صريحه لفن التصوير اوالصور وان كان هناك من يرى أنه يشتمل على موقفين مختلفين فيما يخص الصوره المجسمة أى التمثال.ونجد الموقف الاول فى سورة سبأ(الايات 12,13). عند الحديث عن سيدنا سليمان وتسخيره الجن فى عمل التماثيل والقصور الشامخه والقصاع الضخمه كالحياض وقدور كبيره ثابتات لاتتحرك لكبرها وضخامتها.وهنا تجدر الاشاره الى ان هذا الموقف لايمكن القياس عليه لانه من المعجزات والنعم التى وهبها الله لنبيه ورسوله سليمان بن داود وغير قابله للتكرار. اما الموقف الثانى نجده فى سورة الانبياء(الايه 51 _59).عند الحديث عن سيدنا ابراهيم و استنكاره الاوثان التى يعبدها قومه من دون الله وهى فى أشكال تماثيل منحوته تذكرنا بتلك الاوثان التى كانت حول الكعبه بمدينة مكه.

    وأما بلنسبه للاحاديث النبويه الشريفة فنجد منها مجموعه صريحة النهى عن صناعة التماثيل وعن تصوير ما فيه روح سواء أكان انسان أم حيوان أم طير فى حين تجيز تصوير ما ليس فيه روح كلأشجار والأزهار ونحوها:وأول هذه المجموعة حديث عن ابن عباس قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلمSadمن صور صورة فى الدنيا كلف يوم القيامه أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ)(اخرجه الترمزى).والحديث الثانى (ان من اشد الناس عذابا يوم القيامه الذين يصورون هذه الصور).والثالث(ان الملائكه لا تدخل بيتا فيه تماثيل)(فقه السنه المجلد الثانى).
    كما نجد مجموعه ثانيه من الاحاديث يفهم منها الترخيص بالتصوير وأنه ليس بحرام وبخاصة الصور التى لا ظل لها كالنقوش فى الحوائط وعلى الورق والصور التى توجد فى الملابس والستور والصور الفوتوغرافية فهذه كلها جائزه. وأول حديث ما ذكرته عائشه رضى الله عنها قالتSadدخل على سول الله وقد سترت سهوة لى بقرام فيه تماثيل فلما رآه هتكه وتلون وجهه وقالSadيا عائشه:أشد الناس عذابا يوم القيامه الذين يضاهون بخلق الله)قالت عائشه فقطعناه وجعلنا منه وسادة أو وسادتين).و الحديث الثانى أيضا عن عائشه قالت(كانت لى ستر فيه تمثال طائر وكان الداخل اذا دخل اسقبله,فقال رسول الله Sadحولى هذا فانى كلما دخلت فرأيته ذكرت الدنيا)رواه مسلم. والحديث الثالث ما رواه يسر بن سعيد عن زيد بن خالد عن أبى طلحه عن النبى قالSadان الملائكه لاتدخل بيتا فيه الصور).قال يسر ثم اشتكى زيد فعدنا فاذاعلى بابه ستر فيه صور فقلت لعبيد الله ربيب ميمونه زوج النبى :ألم يخبرنا زيد عن الصور يوم الاول؟فقال عبيد الله:ألم تسمعه حين قالSadالا رقما فى ثوب).
    ونجد مجموعه ثالثه من الاحاديث النبويه الشريفه تستثنى لعب الاطفال كالعرائس ونحوها فانه يجوز صنعها وبيعها. وأول حديث عن عائشه قالتSadكنت ألعب بالبنات.فربما دخل على رسول الله وعندى الجوارى.فاذا دخل خرجن واذا خرج دخلن)رواه البخارى وأبوداود.و الحديث الثانى عن عائشه ايضا:أن النبى قدم عليها من غزوة تبوك أو خيبر وفى سهوتها ستر فهبت الريح فكشفته عن بنات لعائشه لعب.فقالSadما هذا يا عائشه؟)قالت:بناتى.ورأى بينهن فرسا له جناحان من رقاع.فقالSadما هذا الذى أرى وسطهن؟)قالت:فرس.قالSadوما هذا الذى عليه؟)قالت:جناحان.قالSadفرس له جناحان؟)قالت:أما سمعت أن لسليمان خيلا لها أجنحه.قالت:فضحك رسول الله حتى بدت نواجذه).رواه أبو داود والنسائى.
    مما سبق يتضح أن الاحاديث النبويه تتدرج من الشدة الى التخفيف بخصوص النهى عن التصويربحيث يمكننا تقسيمها الى ثلاث مجموعات:
    الاولى تنهى عن التصوير وتندد بالمصورين وربما السبب وراء ذلك أن القوم كانوا حديثى عهد بعبادة الصور.
    والثانيه تبيح الصورة التى لا ظل لها كالصور الجداريه والصور على الورق أو على الستور والملابس .
    والثالثه تبيح صور لعب الاطفال كالعرائس ونحوها وربما كان من بين الاسباب فى ذلك اثارة غريزة الامومه عند الشابات الصغيرات.
    ويؤيد ذلك ما ذكره الطحاوى بأن التصوير كان فى البدايه منهيا عنه جميعه ثم أبيح ما كان رقما فى ثوب وأباح ما يمتهن من الصور.
    أى ان الاسلام قد أباح التصوير ما دام بعيدا عن الوثنيه وعن شبهة منافسة الخالق وعن تثبيط الامة عن القيام بواجبها وتحمل مسؤليتها.
    المرجع التصوير الاسلامى د:أبو الحمد فرغلى

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 2:15 am